بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

‏هروبا من القصف الروسي لأوكرانيا… طفل سوري يصل سلوفاكيا بعدما قطع مسافة 1500 كم

‏هروبا من القصف الروسي لأوكرانيا… طفل سوري يصل سلوفاكيا بعدما قطع مسافة 1500 كم

وكالة ثقة

وصل طفل سوري صغير من أوكرانيا إلى سلوفاكيا وحيدا، يحمل معه كيس بلاستيك وقد أخفى جواز سفره وورقة في معطفه، ودون على كفه رقم هاتف.
وبحسب قناة الحرة الأمريكية، فأن أسرة الطفل السوري حسن الخلف البالغ من العمر 11 عاما، أجبرت على تركه يفر وحده من مدينة زابوروجي في جنوب شرق أوكرانيا باتجاه الحدود السلوفاكية في رحلة بلغت 1500 كيلو مترا واستغرقت أربعة أيام.

وأضافت القناة، أن السلطات السلوفاكية فوجئت عندما استقبلت على الحدود مع أوكرانيا الطفل حسن وهو يحمل فقط كيسا بلاستيكيا وجواز سفر دون أي مرافق ، في حين وصفه ضباط الشرطة بأنه “بطل” ولم يذرف الدموع عند الوصول بعد نهاية مسيرته الشاقة.
وحسب التقرير الأمريكي فقد فوجئت السلطات السلوفاكية، عندما استقبلت على الحدود مع أوكرانيا، حسن وهو يحمل فقط كيساً بلاستيكياً وجواز سفر، دون أي مرافق، ووصفه ضباط الشرطة بأنه “بطل”، مؤكدين أنه “لم يذرف الدموع” عند الوصول بعد نهاية مسيرته الشاقة.

من جانبها، قالت الشرطة السلوفاكية على صفحتها على فيسبوك: إنه “بفضل الرقم الموجود على يده وقطعة من الورق في جواز سفره، تمكنوا من الاتصال بأحبائه الذين جاءوا من أجله فيما بعد، وانتهت القصة بشكل جيد”.

ويتزامن هروب الأوكرانيين وحتى العرب من كييف وما حولها من مدن يشتد فيها القتال، مع تواصل تشديد الإجراءات اللازمة في العاصمة كييف لمواجهة القوات الروسية، بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا لليوم الـ11 على التوالي .

زر الذهاب إلى الأعلى