هكذا برّر وزير ألماني اختيار النظام ضمن المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية

وكالة ثقة

اعتبر وزير الصحة الألماني، ينس شبان، قرار منظمة الصحة العالمية، باختيار نظام الأسد لعضوية مجلسها التنفيذي، ناتجاً عن “السياسة الواقعية” معرباً عن أسفه حيال ذلك.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي ببرلين، أمس الثلاثاء، إنه يشعر باﻷسف لتلك الخطوة، وإنه “ليس سعيداً على الإطلاق” فالنظام السوري شـ.ـن حـ.ـرباً مـ.ـدمرة وممـ.ـيتة استمرت لعقد من الزمن “ضد معارضيه” على حد وصفه.

ولكن “شبان” أضاف بالقول إن اختيار النظام “دون جدل أو معارضة، يعكس ضرورة العمل مع بعض الحكومات من أجل مصلحة شعوبها، وخاصة في قضايا الصحة” وإن “التعاون الدولي بين الدول ذات السيادة ضروري للتنسيق ووضع المعايير معاً”.

وحذر من أن وضعاً مشابهاً قد ينشأ أيضاً في المنتديات الدولية الأخرى مثل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة معتبراً أن “هذه هي عيوب السياسة الواقعية”.

وأضاف: “عندما يتعلق الأمر بالمسائل الصحية والرعاية الصحية للسكان، فإن السؤال دائمًا هو: من الذي نعاقبه هنا إذا لم نجعل التعاون ممكناً؟ هل نعاقب النظام أم الشعب؟”.

وكانت منظمة الصحة قد اختارت نظام اﻷسد لعضوية مجلسها التنفيذي لمدة 3 سنوات قادمة، في خطوة أثارت انتقادات واسعة.

زر الذهاب إلى الأعلى