هل تنجح مساعي أردوغان الجديدة في سوريا؟

وكالة ثقة

أكد كل من الرئيس اﻷمريكي جو بايدن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، حصول توافق إيجابي بينهما في اجتماع بروكسل أمس اﻹثنين، حول سوريا، فيما تبقى مسألة صـ.ـواريخ إس 400 الروسية عالقة على مايبدو.

وتحدث أردوغان عن “نتائج مثمرة” لاجتماعه مع بايدن الذي عقد على هامش قمة حـ.ـلف شمال الأطـ.ـلسي في العاصمة البلجيكية بروكسيل، فيما وصفه بايدن بالاجتماع “اﻹيحابي”.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وقال اﻷخير إنه أجرى حواراً مفصلاً “حول كيفية المضي قدما في عدد من القضايا” في أجواء إيجابية، معرباً عن ارتياحه لسير العلاقات مع أنقرة.

كما كشف الرئيس اﻷمريكي عن وجود فرق دبلوماسية من الجانبين تواصلان المباحثات مؤكداً ثقته بتحقيق “تقدم حقيقي بين تركيا والولايات المتحدة” حول القضايا العالقة.

من جهته قال في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع إنه أفضى إلى الاتفاق على “أسس إيجاد حلول لجميع القـ.ـضايا العالقة والتباينات في وجهات النظر والاستخدام الفعال لقنوات الحوار بشكل فعال ومنتظم” و”بما يليق بالحليـ.ـفين والشريكين الإستراتـ.ـيجيين”.

اعتـ.ـقال تركي من “داعش” مدرج على “النشرة الحمراء”

وفيما أكد أن “وجهة نظرنا بخصوص صـ.ـواريخ إس 400 وطائرات إف 35 لم تتغير” فقد أشار إلى أنه “لا توجد مشكـ.ـلة لا يمكن حلها في العلاقات التركية الأمريكية” وأن “مجالات تعاوننا أوسع وأغنى من المشاكل”.

والتقى أيضاً الرئيس التركي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في “أجواء إيجابية” كما عقد لقاءات أخرى مع كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

يذكر أن أنقرة أكدت مطلع الشهر الحالي وجود مؤشرات إيجابية من إدارة بايدن حول سوريا، قد تؤدي إلى تعاون جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى