هل سمحت كندا لنظام اﻷسد بإجراء انتخاباته على أراضيها؟

وكالة ثقة

رفضت الحكومة الكندية أنباء وتقارير متداولة حول فتحها مراكز للنظام السوري داخل أراضيها لاستقبال مؤيديه وإجراء التصويت على تمديد حكم اﻷسد.

وقال المنسّق التنفيذي الكندي الهاص بالملف السوري “جريجوري غاليجان” إنَّ حكومة النظام لم تقدّم طلباً رسمياً بفتح مراكز الاقتراع للتصويت للانتخابات، كما أن الحكومة الكندية لم توافقْ على فتحِ أيٍّ من هذه المراكز.

وأضاف: إن “ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إجراء التصويت للانتخابات السورية ليس صحيحاً”.

وكانت مواقع وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قد ذكرت أن النظام السوري أجرى عملية “الانتخابات” المزعومة في سفارته بمقاطعة “أوتاوا” وهي العاصمة الاتحادية لكندا، يوم الخميس الماضي.

يذكر أن قائمة الدول التي سمحت للنظام بإجراء الانتخابات على أراضيها شملت كلاً من فرنسا وبلجيكا والنمسا والسويد وأستراليا ورومانيا وماليزيا وإندونيسيا واليابان وباكستان والصين والهند وإيران وأرمينيا واﻷرجنتين وبيلاروس واﻹمارات ولبنان والعراق وروسيا والأردن ومصر والجزائر والكويت وعمان.

زر الذهاب إلى الأعلى