وزير الاقتصاد الإماراتي يتحدّث عن علاقة إسترتيجية مع تركيا.. واتفاقية هامة بين الجانبين

وزير الاقتصاد الإماراتي يتحدّث عن علاقة إسترتيجية مع تركيا.. واتفاقية هامة بين الجانبين

أكد وزير الاقتصاد الإماراتي ، عبد الله بن طوق المري ، أن الشراكة الاقتصادية بين الإمارات وتركيا ، دخلت في مرحلة جديدة ، عقب اجتماع هام مع نظيره التركي.

وقال المري إن الشراكة الاقتصادية مع تركيا تشهد تطورًا مستمرًا، وإن التبادل التجاري بينهما قفز بنسبة 100% في النصف الأول من العام الحالي ، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأضاف أن “جهود التعاون بين الإمارات وتركيا تحمل فرصًا وآفاقًا تنموية واعدة للمستقبل في مختلف مجالات التجارة والاستثمار ” وأن العلاقات الاقتصادية “قادرة على تقديم فرص كبيرة ومتنوعة لإقامة شراكات جديدة في مختلف مجالات التجارة والاستثمار والقطاعات ذات الاهتمام المشترك، بما يدعم المصالح المتبادلة ويدفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يقودها البلدان قدمًا”.

وجاءت تلك التصريحات خلال اجتماع مع وزير التجارة التركي، محمد موش، على هامش أعمال الدورة العاشرة للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

وانطلقت اجتماعات اللجنة ، أمس الثلاثاء ، في دبي ، ويتضمن جدول الأعمال عددًا من البنود المهمة لدفع التعاون الثنائي نحو آفاق أكثر تقدمًا، وفقًا لـ”موش” بما يساهم في تحفيز الاستثمار المتبادل.

ووقع الجانبان اتفاقية لخطة عمل هدفها “زيادة حجم التجارة البينية غير النفطية وتنويعها وتسهيل إجراءاتها، إلى جانب خلق قدرات تصنيع واستثمار مشتركة، وتطوير التعاون في القطاع المالي والمصرفي والتكنولوجيا المالية الجديدة، وصياغة نموذج للتعاون وتبادل الخبرات في مجالات الابتكار وريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

يذكر أن الجانبين سيشكلان فرقا فنية مشتركة لدعم فرص التعاون وتحفيز الاستثمار المتبادل في عدد من القطاعات، من أبرزها، السياحة ، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والثورة الصناعية الرابعة ، والطاقة المتجددة ، والصناعات الغذائية وتقنيات الزراعة الحديثة والأمن الغذائي ، والرعاية الصحية ، والنقل والخدمات اللوجستية بما في ذلك الطيران المدني وسلسلة التوريد البحري والموانئ.

زر الذهاب إلى الأعلى