وزير خارجية إيران في دمشق حاملاً رسالة لـ “بشار الأسد” من قمة بغداد

وزير خارجية إيران في دمشق حاملاً رسالة لـ “بشار الأسد” من قمة بغداد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

وصل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إلى دمشق للقاء بشار اﻷسد، حاملا رسالة من قمة بغداد، التي تم استبعاده منها.

وقال عبد اللهيان إن علاقات بلاده مع العراق ونظـ.ـام اﻷسد إستراتيجية، مضيفا: “نحن و سوريا قمنا بعمل مشترك وحققنا انتصارات مشتركة في محـ.ـاربة الإرهـ.ـاب”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني في تصريحات اليوم الأحد فور وصوله لدمشق: “بفضل الإرادة المتوفرة لدى قادة البلدين ستقومان باتخاذ خطوات كبيرة في محـ.ـاربة الإرهـ.ـاب الاقتصادي وتخفيف الضـ.ـغوط على الشعبين”.

من جهته قال وزير خارجية اﻷسد، فيصل المقداد، إنه واثق من عمق العلاقات مع إيران خلال رئاسة إبراهيم رئيسي.

وأوضح أثناء استقباله عبد اللهيان، بمطار دمشق، أن “هذه الزيارة هامة ليس فقط لأنها الأولى لعبد اللهيان ولكن لأننا سنناقش خلالها قضايا هامة”.

وكانت القمة قد ناقشت قضايا دعم بغداد اقتصاديا وتوقيع مشاريع اقتصادية إلى جانب محـ.ـاربة تنـ.ـظيم الدولـ.ـة.

زر الذهاب إلى الأعلى