ثلاثة خيارات لا رابع لهم.. نهاية التصعيد بين روسيا وتركيا شمال سوريا

ثلاثة خيارات لا رابع لهم.. نهاية التصعيد بين روسيا وتركيا شمال سوريا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

نشر مركز جسور للدراسات، تقريراً، كشـ.ـف من خلاله السيناريوهات المتـ.ـوقعة في شمال سوريا، وأسباب التصعيد التركي الأخير ومآلاته المحتملة.

وجاء في التقرير، أن الجانب الروسي لم يلتزم بالاتفاق المبـ.ـرم بين أنقرة وموسكو، والمتضـ.ـمِّن إبعاد مقـ.ـاتلي قـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية (قـ.ـسد) بعمق 30 كم عن الشريط الحـ.ـدودي، وفق الاتفاق الموقع بين الجانبين في عام 2019 خـ.ـلال قمة رئاسية في “سوتشي”.

وشمل التصـ.ـعيد التركي الذي حصل مؤخـ.ـرا عمليات القـ.ـصف والاغتـ.ـيالات عبر طائـ.ـرات مسـ.ـيرة، وترتيبات عسكرية لألـ.ـوية فصـ.ـائل المعارضة عل طول خطوط التمـ.ـاس.

وأشار أن معـ.ـوقات أي عمل عسكري حاليا ستصـ.ـطدم بالموقف الأميركي، واحتمـ.ـالية التصـ.ـادم مع روسيا.

وحول مآلات هذه التصـ.ـعيد توقع مركز “جسور” أن ينتـ.ـهي التصعيد بـ:

– إما بتهدئة جديدة مع تحقيق أنقرة لمكاسب تعيد تنفيذ الاتفاق الروسي بإبعاد عناصر “قـ.ـسد” وعـ.ـودة الدوريـ.ـات العسكرية
– أو أمَّ الاحتمال الآخر فهو شـ.ـن عمـ.ـلية عسكرية محـ.ـدودة توقع المركز أن تكون في “تل رفعت” و”منـ.ـغ” غرب الفـ.ـرات كونها مناطق عربية ممكن أن تحـ.ـظى بقبـ.ـول روسي وأميركي.

– أم الخيار الثالث لهذا التصـ.ـعيد هو استمرار الضـ.ـربـ.ـات النـ.ـوعية التي ستـ.ـؤدي لخلـ.ـخلة الثقة بين “قـ.ـسد” والقـ.ـوات الأجنبية.

وقبل أيام، استهـ.ـدفت طائـ.ـرة مسيرة تركية سيارة عسكرية لقـ.ـوات “قـ.ـسد” قرب بلدة تل تمـ.ـر بريف الحسكة ما تسـ.ـبب بسـ.ـقوط خسـ.ـائر، مشـ.ـيرة إلى أن الاستهـ.ـداف هو الثاني لسيارة عسـ.ـكرية خـ.ـلال الـ 24 ساعة الماضية. 

وخلال الأسبوع الماضي، نفـ.ـذت القـ.ـوات التركية عدة غـ.ـارات جـ.ـوية مستـ.ـهدفة قـ.ـادة في “قـ.ـسد” بمناطق مختـ.ـلفة من شمال شرق سوريا، منها بلدة تل تمر ومدينة القامشلي في الحسكة ومدينة عين العرب/ كوباني بريف حلب.

ويوم الخميس، سيرت القـ.ـوات التركية دورية مشتركة مع الشـ.ـرطة العسكرية الروسية، شمال محافظة الحسكة.

وقال مـ.ـصادر محلية متطابقة وقـ.ـتها، إن الشـ.ـرطة العسكرية الروسية والقـ.ـوات التركية سيرتا دورية مشتركة من قرية شيـ.ـرك غرب الدربـ.ـاسية مرورا بقـ.ـرى “دليلك وملك وعباس وعالية وظـ.ـهر العرب وكـ.ـسرى منتـ.ـهية في بلدة “أبو راسين”.

وتشـ.ـهد مناطق التمـ.ـاس بين “الجيـ.ـش الوطني السوري وقـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية “قـ.ـسد” تصعـ.ـيدا عسـ.ـكريا بشكل شبه يومي، حيث زادت حـ.ـدة تبـ.ـادل القـ.ـصف بين الطـ.ـرفين خـ.ـلال الفتـ.ـرة القـ.ـليلة.

زر الذهاب إلى الأعلى