قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

وصول عوائل عراقية تابعة للمليـ.ـشيات الإيرانية إلى مدينة تدمر والسخنة

وصول عوائل عراقية تابعة للمليـ.ـشيات الإيرانية إلى مدينة تدمر والسخنة

وكالة ثقة – خاص

وصلت أربعة حافلات تقل عوائل عراقية تعود لعناصر المليشيات الإيرانية قادمة من دير الزور إلى مدينة تدمر والسخنة بريف حمص الشرقي وسط البادية السورية وبرفقتها حماية من ميليشيا حزب الله وحركة النجباء.

وبحسب مصادر خاصة لوكالة ثقة، جرى نقل تلك العوائل من ريف دير الزور الشرقي والغربي الخاضعات لسيطرة قوات النظام إلى مدينة تدمر ومنطقة السخنة وسط البادية السورية بهدف منحهم منازل ومحال تجارية جديدة ضمن سياسة التغيير الديموغرافي الذي تتبعه المليشيات الإيرانية بمناطق البادية السورية ومنطقة وادي الفرات.

ورصدت عدسة وكالة ثقة الإعلامية جانب من طريق تدمر ووصول العائلات وبرفقتهم حماية كبيرة من المليشيات الإيرانية لتجنب عملية استهدافهم من قبل مجهولون يعتقد بأنهم خلايا لتنظيم داعش ينشطون في المنطقة.

وأكدت مصادر خاصة لوكالة ثقة الإخبارية، أنه العوائل رافقتها أيضاً تعزيزات عسكرية لمليشيا حركة النجباء لتعزيز نقاطها ومقراتها في البادية السورية وذلك عبر جلبها من أرياف دير الزور الخاضعة إيضاً لسيطرة قوات النظام.

وتنتهج المليشيات الإيرانية عملية التغيير الديموغرافي بمناطق نفوذها عبر استقطاب عوائل عناصرها وتوطينهم بالمنطقة ومنحهم أعمال ومحال وأراضي للعمل بها بهدف السيطرة المدنية والعسكرية على الأراضي السورية على غرار الأراضي العراقية.

زر الذهاب إلى الأعلى