لماذا أعطى لاعبو إيران الزهور للفريق الأمريكي في “أم المباريات” بمونديال 1998؟إدراج 6 عناصر عربية بقائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي .. تعرف عليهاتوقعات تثير الرعب.. “خذوا حذركم وهذا ما سيحدث بعد كأس العالم”بتهم الابتزاز واستغلال الرتبة العسكرية.. وكالة ثقة تكشف أسباب اعتقال النقيب “زاهر كريكر” (خاص)بالفيديو .. مشهد مريب ظهر في الصين ثم الأردن. وخبراء يكشفون السببمواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكا

يُتهم بتجارة المخدرات.. نجاة شاب من محاولة اغتيال في درعا

يُتهم بتجارة المخدرات.. نجاة شاب من محاولة اغتيال في درعا

وكالة ثقة

أصيب شاب بجروح مساء أمس السبت 7 مايو/أيار، إثر تعرضه لهجوم مسلّح من قبل مجهولين في الريف الشرقي لمحافظة درعا (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر لشبكة “درعا 24” أن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب “سامر شيحان أبو سالم” في مدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، ما أدّى إلى إصابته بجروح نُقل على أثرها إلى المشفى.

وأضافت المصادر بأنّ “الكسارة” كان يعمل ضمن فصائل محلية في المنطقة قبل اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، ويُتهم بالعمل في تجارة المخدرات.

ويوم الأربعاء الماضي، فجر مجهولون عبوة ناسفة في سيارة القيادي في الأمن العسكري “وسيم الزرقان”، في بلدة كفر شمس شمالي درعا، ما أسفر عن وقوع أضرار في سيارته الشخصية، دون إصابته بأي جروح، وفقاً لما ذكر “تجمع أحرار حوران”.

وبحسب المصادر، فإن “الزرقان” هو قيادي سابق في فصائل المعارضة، وانضم لفرع الأمن العسكري عقب التسوية وشكّل ميليشيا محلية تعمل على اغتيال وخطف المعارضين لصالح النظام السوري وإيران، وتتهم مجموعته بتنفيذ عدة عمليات اغتيال في منطقة الصنمين أبرزها عملية اغتيال القيادي السابق في الجيش الحر “أدهم الكراد” وأربعة آخرين كانوا معه. 

ومساء الثلاثاء الفائت، أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب “رائد عبد الرحمن البرادن” في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، ما أدّى إلى إصابته بجروح بالغة نُقل على أثرها إلى المشفى الوطني في مدينة درعا. 

وازدادت عمليات الاختطاف والاغتيال في محافظة درعا، وسط فوضى أمنية ارتفعت وتيرتها منذ سيطرة النظام على المحافظة في تموز 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى