بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

يُتهم بتجارة المخدرات.. نجاة شاب من محاولة اغتيال في درعا

يُتهم بتجارة المخدرات.. نجاة شاب من محاولة اغتيال في درعا

وكالة ثقة

أصيب شاب بجروح مساء أمس السبت 7 مايو/أيار، إثر تعرضه لهجوم مسلّح من قبل مجهولين في الريف الشرقي لمحافظة درعا (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر لشبكة “درعا 24” أن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب “سامر شيحان أبو سالم” في مدينة الحراك في الريف الشرقي من محافظة درعا، ما أدّى إلى إصابته بجروح نُقل على أثرها إلى المشفى.

وأضافت المصادر بأنّ “الكسارة” كان يعمل ضمن فصائل محلية في المنطقة قبل اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، ويُتهم بالعمل في تجارة المخدرات.

ويوم الأربعاء الماضي، فجر مجهولون عبوة ناسفة في سيارة القيادي في الأمن العسكري “وسيم الزرقان”، في بلدة كفر شمس شمالي درعا، ما أسفر عن وقوع أضرار في سيارته الشخصية، دون إصابته بأي جروح، وفقاً لما ذكر “تجمع أحرار حوران”.

وبحسب المصادر، فإن “الزرقان” هو قيادي سابق في فصائل المعارضة، وانضم لفرع الأمن العسكري عقب التسوية وشكّل ميليشيا محلية تعمل على اغتيال وخطف المعارضين لصالح النظام السوري وإيران، وتتهم مجموعته بتنفيذ عدة عمليات اغتيال في منطقة الصنمين أبرزها عملية اغتيال القيادي السابق في الجيش الحر “أدهم الكراد” وأربعة آخرين كانوا معه. 

ومساء الثلاثاء الفائت، أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار بشكل مباشر على الشاب “رائد عبد الرحمن البرادن” في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، ما أدّى إلى إصابته بجروح بالغة نُقل على أثرها إلى المشفى الوطني في مدينة درعا. 

وازدادت عمليات الاختطاف والاغتيال في محافظة درعا، وسط فوضى أمنية ارتفعت وتيرتها منذ سيطرة النظام على المحافظة في تموز 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى