بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)

14 قتيلا تحت التعذيب بسجون الأسد في أيار

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 14 شخصا -منهم ناشط إعلامي وطالبان جامعيان- قتلوا تحت التعذيب في مايو/أيار الماضي على يد قوات النظام السوري.

ووثقت الشبكة في تقرير نشرته اليوم الجمعة مقتل شخصين في سجون الإدارة الذاتية الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الانفصالي كما وثقت مقتل اثنين أخرين على يد جهات أخرى.

وقالت أن أغلبهم من حلب وريف دمشق، وأن من بين القتلى ناشط إعلامي مستقل من من حمص وطالبين جامعيين ورجل كبير بالسن 80 عام.

ولفت التقرير إلى أن أركان النظام على علم تام بهذه الجرائم التي تمارس على نطاق واسع وتشكل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة بمجلس الأمن نكي هيلي ذكرت تفاصيل عمليات التعذيب التي ينفذها نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد المعتقلين بسجونه.

وأوضحت السفيرة الأميركية في خطاب قبل جلسة مغلقة لمجلس الأمن الثلاثاء الماضي أن النظام السوري يواصل اعتقال عشرات الآلاف، ويعرضهم للمعاملة القاسية العنيفة ولظروف غير إنسانية بما فيها عمليات التعذيب والاعتداءات الجنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى