جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

أردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوبات

أردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوبات

وكالة ثقة

رفض الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الجمعة 13 مايو/أيار، قرار الولايات المتحدة الأمريكية بشأن إعفاء مناطق سيطرة تنظيم الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا من العقوبات.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية أدلى بها عقب إداءه صلاة الجمعة، إن “تنظيم “ي ب ك” إرهابي تماما مثل “بي كا كا”، ولا يمكن أن نقبل قرار واشنطن الخاطئ بشأن إعفاء مناطق سيطرة التنظيم من العقوبات على سوريا”.

وذكر أردوغان أنه تم تحييد 82 إرهابياً في إطار عملية المخلب – القفل الجارية ضد تنظيم “بي كا كا” في شمال العراق.

وكانت أعلنت الخزانة الأميركية، أمس الخميس، عن إصدار ترخيص عام يمنح المناطق شمالي سوريا غير الخاضعة لسيطرة النظام استثناءات من عقوبات قيصر في مجموعة من القطاعات ما عدا إدلب وعفرين.

ووفقاً لبيان الخزانة الأميركية فإن الاستثناء يغطي مناطق شمال شرق وشمال غرب سوريا باستثناء عفرين وإدلب.

ويشمل الترخيص قطاعات الزراعة والاتصالات والبنية التحتية للكهرباء والتمويل والطاقة النظيفة والنقل والتخزين وإدارة المياه والنفايات والخدمات الصحية والتعليم والتصنيع والتجارة، ويستثني القرار التعاملات المتعلقة بالنفط.

وصرّح مصدر أميركي رفيع المستوى، الخميس، بأن واشنطن تعتقد بوجود مجموعة من الشركات الراغبة في الاستثمار في مناطق خارجة عن سيطرة الأسد بما في ذلك شركات تابعة لدول جارة لسوريا.

وأضاف المسؤول: “لن يحصل نظام الأسد على استثناء من العقوبات حتى يسمح بشكل نشط للعملية السياسية بالمضي قدماً”.

زر الذهاب إلى الأعلى