ميليشيا فاطميون الأفغانية تُنشئ 3 نقاط عسكرية شرقي حلب (خاص)ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تُجري تدريبات عسكرية في مطار حماة العسكري (خاص)هاني شاهين: والله العظيم عايشين على الزعتر والزيت والفواكه ما بعرفها من سنةسياسات إيرانية تنتهك الديمغرافيا في حلبتركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسد

أنقرة تكشف عن تقديمها خطة بديلة لواشنطن حول معركة الرقة

أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن بلاده سبق أن قدمت للولايات المتحدة خطة بديلة للسيطرة على مدينة الرقة من تنظيم الدولة، بدلاً من اعتمادها على الميليشيات الكردية.

وتتمثل الخطة في تدريب ما بين 10 و12 ألف شخص في إطار الجيش السوري الحر، وضم العناصر العربية في قوات سوريا الديمقراطية إليهم ليصل عددها تقريبا إلى 20 ألفاً.

وتابع متحدث الرئاسة بالتأكيد أن “هذه القوات، مع التحالف الدولي وبدعمه الجوي، يمكنها القيام بعملية الرقة المزمعة (لاسترداد المدينة الواقعة شمال شرقي سوريا من تنظيم داعش الإرهابي)، إلا أن إدارة أوباما لم تبحث تلك الخطة، بحسب ديلي صباح.

معركة الرقة

وردا على سؤال حول ما يقال من أن ميليشيات قسد فتحت ممرا جنوبي مدينة الرقة، لمرور عناصر تنظيم الدولة منها، قال قالن، إن “الاستخبارات التركية تتابع الأمر عن كثب وهناك علامات تؤيد ما يقال”.

واستدرك في السياق ذاته “هذا ليس أمرا جديدا، سبق لـ قسد وتنظيم الدولة، أن فعلا الأمر نفسه في مدينة منبج، هذا يظهر كيف أن المنظمات الإرهابية تتعاون مع بعضها عندما يكون الأمر في مصلحتها”.

العلاقات الروسية – التركية

كما تطرق قالن، إلى الزيارة الأخيرة التي أجراها أردوغان إلى روسيا، حيث وصفها بالمثمرة جداً. وذكر أن أردوغان، ناقش خلال الزيارة ملفات مثل المناطق الخالية من الاشتباكات (مناطق خفض التوتر) بسوريا، ورفع القيود المتبادلة بين البلدين.

واستشهد بالمرسوم الصادر مؤخرا عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لإزالة القيود باستثناء المتعلقة باستيراد الطماطم من تركيا. معتبراً أن العلاقات تسير بشكل متسارع إلى المرحلة التي كانت فيها قبل، حادثة إسقاط المقاتلة الروسية التي انتهكت الأجواء التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى