إسلام آباد تمهّد للتطبيع مع نظام اﻷسد

إسلام آباد تمهّد للتطبيع مع نظام اﻷسد

أعلن الرئيس الباكستاني ، عارف علوي ، عن رغبته باستعادة العلاقات مع النظام السوري ، والتعاون معه ، وذلك بعد زيارة مسؤول في حكومة اﻷخير للعاصمة إسلام آباد ، وتوقيع اتفاق بين الجانبين.

وكان وزير التربية في نظام اﻷسد دارم طباع قد وقع أمس مع وزير التعليم والتدريب المهني الاتحادي الباكستاني شفقت محمود اتفاقية “لتعزيز التعاون الثقافي والتربوي والاستفادة من الخبرات المتبادلة في هذا المجال”.

وقال طباع عقب التوقيع على الاتفاقية إنها “انطلاقة جديدة للتعاون في مختلف المجالات التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين” فيما أكد الوزير محمود “حرص الحكومة الباكستانية على تعزيز العلاقات مع سوريا في المجال الثقافي والتربوي وفي مختلف المجالات”.

وبعد تلك التصريحات قال الرئيس عقب استقباله لطباع إن باكستان ترغب بتعزيز التعاون الثنائي وتطويره مع النظام في كافة المجالات ، مضيفا أن “الجانبين يتمتعان بعلاقات ممتازة تقوم على الدين والثقافة والقيم المشتركة”.

كما دعا الرئيس الباكستاني إلى “زيادة التعاون الدولي لمكافحة تداعيات وباء كورونا”.

وتعتبر باكستان دولة حليفة للولايات المتحدة ، وبذلك تضاف إلى قائمة الدول الحليفة لواشنطن من المطبعين مع اﻷسد.

زر الذهاب إلى الأعلى