أمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سورياميليشيات إيران تمنع أهالي ريف حماة الجنوبي من التوجه إلى أراضيهم الزراعية (خاص)ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار المبنى في “الشيخ مقصود” إلى 15 مدنياًمصادر مقربة للنظام: تركيا أبلغت فصائل إدلب بالاستعداد لفتح طريق حلب – اللاذقيةفيلق القدس الإيراني ينشر عربات رادارية جنوبي حماة (خاص)مناشدات لتأمين الدعم إلى مراكز غسيل الكلى في إدلب وحلبميليشيات إيران تفرض أتاوات مالية على المدنيين شرقي حلب (خاص)

اعتقالات ومداهمات في حلب تطال شخصيات تحضى بنفوذ واسع

وكالة ثقة

نفذت دوريات تابعة لنظام الأسد حملة واسعة ضمن محافظة حلب، طالت عدة مكاتب ومحطات وقود لشخصيات تحظى بنفوذ واسع في المحافظة، دون معرفة الأسباب المباشرة لهذه الحملة، بحسب ما كشفته مصادر إعلامية موالية.

وقالت المصادر إن دورية سرية من دمشق أثبتت وجود فساد في عمل العديد من محطات الوقود في حلب، مشيرة إلى أنه تم توقيف شخص متورط بشكل كبير بملف المحروقات والإغاثة، الذي اعترف خلال التحقيق معه على 5 أشخاص آخرين أصحاب محطات أخرى، فتم توقيف 4 منهم والخامس متخفي حتى الآن.

وذكرت المصادر أن من الأشخاص الموقوفين بتهم تتعلق بملف المحروقات في حلب، عضو مجلس مدينة حلب “وليد عمر البوشي” بعد أقل من شهر على انتخابه، والذي كُرم بشهادة تقدير باسم محافظة حلب العام الماضي.

ولفتت إلى أن مسؤول كبير في حلب يمارس ضغوط على الشرطة والقضاء لاعتقال وتوقيف أي صحفي يتحدث بهذه الملفات.

كما أشارت المصادر إلى فتح ملف فساد في مطاحن حلب بمليارات الليرات، بأمر من نظام الأسد، واعتبرت أن ملفات الوقود والغاز والمطاحن ما تزال مفتوحة بقوة، مشيرة إلى أن “مافيا المحروقات يتزعمها شخص آخر محمي مسؤول كبير في حلب.

يذكر أن الحملة الحالية مشابهة لحملات سابقة، والتي أطاحت بعدة شخصيات بعد رعايتها لسنوات من قبل نظام الأسد ضمن صفقات فساد وعمليات نهب ممنهجة.

زر الذهاب إلى الأعلى