اغتيال عقيد ركن شمال إدلب قرب الحدود التركية

وكالة ثقة

أدى انفجار عبوة ناسفة لمقتل ضابط في صفوف “الجبهة الوطنية للتحرير”، بمدينة سلقين الحدودية شمال محافظة إدلب.

واستهدف مجهولون أمس الجمعة سيارة في مدينة سلقين كان يستقلها العقيد الركن الطيار المنشق عن نظام اﻷسد “عبدالحليم الخليل”، الذي ينحدر من بلدة بليون بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وتعاني محافظة إدلب وريفا حلب الشمالي والشرقي عموماً من تكرار عمليات الاغتيال والخطف والسرقة بحق المدنيين والعسكريين.

وتتورط في استهداف المدنيين عصابات منظمة بالشمال مستغلة حالة الفراغ اﻷمني وانتشار السلاح، وتستهدف أصحاب رؤوس اﻷموال، وتشمل عملياتها الخطف وطلب الفدية والسرقة وقطع الطرق، فيما تؤكد اﻷجهزة اﻷمنية أن عمليات استهداف العسكريين يقف خلفها تنظيم داعش والمجموعات التابعة له ومخابرات نظام اﻷسد.

وكانت عبوة ناسفة قد انفجرت في العاشر من الحالي الحالي برتل للجيش التركي شمال إدلب وأدت لمقتل جندي وإصابة 11 آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى