تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزميرصحة النظام تعلن تسجيل 15 إصابة بمرض “الكوليرا”تركيا.. الحكم بالسجن لمدة 26 عاماً ونصف على قاتل الشاب السوري “محمد اليافي”

الجيش الحر يستعيد السيطرة على نقاط في البادية ويدمر الطائرة الثانية خلال يومين

أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر، الأربعاء، مقتل عدد من عناصر ميليشيات إيران، وتدمير طائرة وعدد من الآليات العسكرية، خلال مواجهات في البادية، جنوبي شرقي سوريا، إلى جانب استعادة السيطرة على عدة نقاط في ريف السويداء الشرقي، وذلك ضمن معركة “الأرض لنا”.

وأكد “جيش أسود الشرقية” في بيان مشترك مع “قوات أحمد العبدو” أنهم شنوا هجوماً على مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في محور سد الزلف ومركز الزلف في ريف السويداء الشرقي.

وأشار البيان المشترك إلى أن الثوار استعادوا السيطرة على عدة نقاط في منطقة الزلف، بعد مواجهات عنيفة أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر ميليشيات إيران، إضافةً إلى تدمير دبابة وعربة زيل عسكرية محملة بذخائر.

وبموازاة ذلك، أعلن “جيش أسود الشرقية” عن تدمير طائرة حربية لقوات الأسد، بعد استهدافها بصاروخ كونكورس، وذلك أثناء محاولتها الإقلاع من مطار الضمير العسكري شمال شرق دمشق.

يشار هنا، أن هذه الطائرة الثانية التي يُسقطها جيش أسود الشرقية خلال يومين في البادية السورية.

وتأتي هذه التطورات، في الوقت الذي أكد فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أنه استهدف رتلاً لميليشيات إيران في البادية السورية؛ قرب منطقة التنف الواقعة في المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق.

هذا وأستأنفت فصائل الجيش السوري الحر، الثلاثاء، معركة “الأرض لنا”، عبر استهداف مواقع وتمركزات ميليشيات إيران عند حاجزي ظاظا والسبع بيار ومحاور الشحمة ومفرق جليغم، الواقعة على أوتوستراد “دمشق – بغداد”، كما استهدف محطة سانا الحرارية بريف دمشق الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيات الشيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى