السعودية: إذا تمكنوا الإيرانيون في سوريا فـ (لن يرحموا أحداً)

السعودية: إذا تمكنوا الإيرانيون في سوريا فـ (لن يرحـ.ـموا أحداً)

وكالة ثقة

اعتبر أمير سعودي من آل سعود، أمس الخميس 4 نوفمبر/تشرين الثاني، أن الإيرانيين إذا تمكنوا في منطقة ما فهم “لن يرحـ.ـموا أحد”.

جاء ذلك في تغريدة لأمير السعودي الشاب “سطام بن خالد آل سعود” على حسابه الرسمي في منصة تويتر، قال خلالها: “بعض الساسة والإعلاميين والمثقفين يدافعون عن المشروع الإيراني في المنطقة نكاية وكرها في السعودية دون إدراك الخطر الذي يشكله ذلك على الأمة العربية والإسلامية”.

وأضاف: “إذا تمكنوا (الإيرانيون) لن يرحموا أحد وما يحدث في سوريا والعراق واليمن من نهـ.ـب وقتـ.ـل وتهـ.ـجير خير دليل… اصحوا قبل أن تندمـ.ـوا في وقت لا ينفـ.ـع فيه النـ.ـدم”.


وكانت نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن ضـ.ـابط كبير في سـ.ـلاح الجـ.ـو الإسرائـ.ـيلي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائـ.ـيلي نفتالي بينيت “اتفقا خلال لقائهما الآخير، على العمل على إخراج إيران من سوريا”.

وقالت الصحيفة، إن الدافـ.ـع للتقـ.ـارب الروسي-الإسرائـ.ـيلي الأخير، المتمثّل في لقاء بوتين وبينيت الشهر الماضي، والتفاهمـ.ـات التي توصلا إليها، هو أن الجانبين “يجمعهما هـ.ـدف مشترك يتمثّل في إخراج إيران ووكيلها حـ.ـزب الله اللبناني من سوريا”.

وأضافت أن الواقع على الأرض يشير إلى أن الجـيـ.ـش الإسرائـ.ـيلي “يقوم بعمـ.ـليات متابعة دقيقة للنشاط الإيراني المباشر ولنشاط ميليـ.ـشيات إيران ويسعى بكل قـ.ـوته لتقـ.ـليصها”، فيما تتخذ روسيا موقف “المتفرج الذي يغـ.ـضّ النظر عن تصـ.ـرفات إيران وتصـ.ـرفات إسرائـ.ـيل على السواء”.

وتهيـ.ـمن ميليـ.ـشيات إيران على عدد من مناطق سوريا وأعمها المناطق الشرقية والجنوبية للبلاد، على رأسهم “ديرالزور” والعاصمة السورية “دمشق”.

زر الذهاب إلى الأعلى