تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الشيوخ الأمريكي يدرس عقوبات جديدة على إيران وروسيا

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي وبأغلبية ساحقة على تقديم مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران بينما يعتزم نواب تضمين مجموعة من العقوبات ضد روسيا بنفس المشروع.

وكانت لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس قد وافقت في 25 مايو/أيار الماضى، على مشروع القانون الذي يفرض عقوبات جديدة على إيران لقيامها بتطوير صواريخ باليستية ودعم جماعات إرهابية ونقل أسلحة، فضلاً عن انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال تشاك شومر زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ إن معظم أعضاء الحزب أيدوا مشروع القانون لكنه أوضح أنهم لم يسمحوا بمضيه قدما إلا لأنهم يتوقعون أن يعدل ليشمل “مجموعة قوية” من العقوبات الجديدة ضد روسيا.

وجاء التصويت بموافقة 92 ورفض سبعة أعضاء لينهي النقاش بشأن مشروع قانون عقوبات إيران، ما يمهد الطريق لتصويت لاحق على إقرار التشريع، وأقرت اللجنة مشروع القانون بموافقة 18 عضواً ومعارضة 3 فقط، مما مهد الطريق أمام طرحه على المجلس.

وقال المشرعون الذين أيدوا المشروع، إنهم لا يعتقدون أن إقراره سيمثل انتهاكاً لبنود الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

ويحتاج المشروع لموافقة مجلس النواب وتوقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حتى يصبح قانوناً.

وكان الجمهوريون والديمقراطيون قد طالبوا بالرد على أنشطة إيران لتطوير صواريخ باليستية وغيرها من الممارسات.

لكن لجنة العلاقات الخارجية أرجأت النظر في مشروع القانون إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية، وأعيد فيها انتخاب الرئيس حسن روحاني لفترة ثانية بنسبة 57% من الأصوات.

وانتقد ترامب الاتفاق النووي الذي عارضه كل الجمهوريين بالكونجرس وبعض الديمقراطيين، لكنه لم يتخذ حتى الآن أي إجراء للانسحاب منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى