“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

انطلاق برنامج تدريب القانون الدولي الإنساني للجيش الوطني بالتعاون مع الحكومة المؤقتة ومركز ORSAM للدراسات (صورة)

انطلاق برنامج تدريب القانون الدولي الإنساني للجيش الوطني بالتعاون مع الحكومة المؤقتة ومركز ORSAM للدراسات (صورة)

وكالة ثقة – خاص

انطلق اليوم الاثنين 25 يوليو/تموز، برنامج “تدريب القانون الدولي الإنساني” للجيش الوطني السوري في الشمال السوري، بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة ومركز دراسات الشرق الأوسط (ORSAM).

وشارك في التدريب العديد من ممثلي فصائل الجيش الوطني السوري للحديث عن القانون الدولي الإنساني.

وافتتح التدريب في كلمة افتتاحية ألقاها رئيس وزراء الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” ورئيس أورسام البروفيسور الدكتور “أحمد أويسال”.

وقال مصطفى في كلمته؛ إن “الحكومة تبذل مجموعة واسعة ومتواصلة من الجهود إحتراماً لأحكام القانون الدولي وتحملاً لمسؤولياتها في تطبيق الأحكام الواردة فيه رغم كل جرائم وانتهاكات الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من الأطراف الأخرى، وذلك انطلاقاً من إيمان الحكومة بالشرعية الدولية بما يشمل بشكل رئيسي قانون النزاعات المسلحة وقواعد القانون الدولي الإنساني والقانوني الإنساني العرفي ومبادئ حقوق الإنسان المستقرة في الضمير العالمي”.

وأكّد على أن الحكومة تولي لقضية الانتهاكات أولوية كبيرة، وعليه تعمل على مأسسة مكافحة هذه الانتهاكات من خلال إجراءات عدّة.

وشدّد مصطفى على ضرورة الامتثال لقواعد القانون الدولي منذ بداية الثورة السورية، مؤكداً أن هذا البرنامج التدريبي سيقدم مساهمات جادة لمؤسسات الحكومة السورية المؤقتة في هذا الاتجاه.

وأوضح مصطفى أن هذا البرنامج هو استمرار للتدريبات التي سبق أن تم اجراءها مع المنظمات الدولية الغير حكومية، وأن برامج مماثلة سيتم تنظيمها في المستقبل.

وشكر مصطفى في ختام حديثه “أورسام” على تعاونهم في تنظيم هذا البرنامج.

من جهته، أكّد “أويسال” على أن سوريا جارة مهمة لتركيا، وأنها تستضيف الملايين من أشقائها السوريين منذ بداية الثورة السورية، وأن تركيا تدعم المطالب السلمية والديمقراطية في سوريا في المحافل الإقليمية والدولية منذ آذار 2011.

وذكر “أويسال” أيضا أنهم نفذوا برنامجاً تدريبياً مع الحكومة السورية المؤقتة من أجل زيادة الوعي في مجال القانون الدولي الإنساني، مؤكداً أنهم يريدون دعم جهود المؤسسات التابعة للحكومة السورية المؤقتة للعمل وفق القانون من خلال هذا البرنامج.

وفي السياق، قدم منسق دراسات المشرق في أورسام “أويتون أورهان” معلومات حول التطورات في هذا المجال منذ بداية الصراع السوري، وشدد على أهمية الالتزام بالقانون الدولي في هذا المجال وأن هذا البرنامج يهدف إلى التخصص في هذا الاتجاه.

وأجاب أورهان على أسئلة ممثلي الجيش الوطني السوري حول سوريا والشرق الأوسط، ضمن نطاق البرنامج التدريبي الذي سيستمر في الفترة من 25 إلى 28 تموز (يوليو) في مقر قيادة تدريب الجيش الوطني السوري.

وأكّد أن البرنامج سيتم تدريب من خلاله المجموعات التابعة للجيش الوطني السوري على ورشات (SMO)؛ والتي تشكدمل “القانون الدولي الإنساني، والنزاعات المسلحة الداخلية والقانون الإنساني، المسؤولية وفقًا للقانون الإنساني الدولي وقانون الحرب وجرائم الحرب”.

وذكر أيضاً أن التدريب سينفذه أكاديميون خبراء في مجالاتهم، وأنه عند الانتهاء من البرنامج سيحصل جميع المشاركين على شهادة حضور.

زر الذهاب إلى الأعلى