بعد الفشل الذريع.. البحرة يضع شرطا لعقد جولة جديدة من مباحثات اللجنة الدستورية

بعد الفشـ.ـل الذريع.. البحرة يضع شرطا لعقد جولة جديدة من مباحثات اللجنة الدستورية

اشترط الرئيس المشارك للجنة الدستورية عن وفد المعـ ـارضة السورية، هادي البحرة، وجود “آلية للتوافق” بين الأطراف المشاركة، لاستئـ.ـناف المحـ ـادثات، وذلك رغم تمرار فشـ.ـلها لسنوات.

واعتبر البحرة في مقابلة مع “فرانس 24” أن سبب إحبـ.ـاط الجولة السادسة التي جرت منذ أيام في جنيف، هو غيـ.ـاب المنهـ.ـجية التي تؤدي للتوافق، مؤكدا أن المقترحات التي قدمتها المعـ ـارضة جوبـ.ـهت بالرفـ.ـض التام من وفد النظـ ـام.

وأشار إلى “خلـ.ـط في فهم مـ.ـصطلح الإصلاح الدستوري”، حيث أنه “ينص إما على تعديل صيـ.ـاغة دستور 2012، وإما صيـ.ـاغة دستور جديد.

ورآى البحرة أن مهـ.ـمة اللجنة ليست صيـ.ـاغة الدستور الجديد فقط، وإنما عمـ ـلية إصلاح الممارسات الدستورية وتطبيق الدستور على أرض الواقع، بالاستفادة من السياق الدستوري السوري والممارسات الدستوري.

وأضاف أن وفد المعـ ـارضة يمثل التشكيلات والمكـ.ـونات المعـ ـارضة كافة، ولا يوجد أي داع لأي تعديل في المرحلة المقبلة، في إشارة إلى إدخال ممثلين عن “الإدارة الذاتية” التابعة لقـ.ـسد.

وكان المبعوث اﻷممي الخاص لسوريا، غير بيدرسون، قد تحدّث بتفـ.ـاؤل عن إمكانية الوصول إلى حل خلال الجولة اﻷخيرة، فيما ترفـ.ـض أطياف واسعة من المعـ ـارضة تحويل الثـ ـورة إلى “تعديل دستور”.

زر الذهاب إلى الأعلى