بيان هام بشأن “خطر عمليات التصعيد” على سرمدا

بيان هام بشأن “خطـ.ـر عمليات التصعيد” على سرمدا

حـ.ـذّر فريق منسقو استجـ.ـابة سوريا، في بيان، اليوم اﻷحد، من تداعيات القـ.ـصف المستمر على إدلب، وتوسع دائرته لتصل سرمدا والمناطق الحـ.ـدودية.

وقال البيان إن عـ.ـودة العمـ.ـليات العسكرية إلى منطقة إدلب، ستزيد معـ.ـاناة المدنيين بسبب استمرار القـ.ـصف على المنطقة المـ.ـأهولة بالسكان، والتي بـ.ـاتت غير قـ.ـادرة على استيعاب أي حركة نـ.ـزوح جديدة إلى المخـ.ـيمـ.ـات.

وأشار البيان إلى الخـ.ـسائر والأضـ.ـرار الكبيرة في المخـ.ـيمـ.ـات خلال الفترة السابقة، موضحا أن قـ.ـصف قـ.ـوات النظـ.ـام وروسيا الأخير على منطقة سرمدا، يعتبر خـ.ـرقا جديدا لاتفاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في شمالي غربي سوريا.

ووثق الفريق أكثر من 197 خـ.ـرقاً للاتفاق منذ مطلع الشهر الجاري بمسـ.ـاهمة روسية واضحة، لافتا إلى أن قـ.ـصف سرامدا يعتبر مؤشراً خطـ.ـيراً لعمـ.ـليات التصـ.ـعيد كونها إحدى أكثر المناطق المكـ.ـتظة بالمدنيين عموماً والمخـ.ـيمـ.ـات بشكل خاص.

كما أشار الفريق إلى وجود المباني والمستودعات الرئيسية للمنـ.ـظمـ.ـات الإنسانية في سرمدا كونها المنطقة الأقرب لمعـ.ـبر باب الهوى الحـ.ـدودي، والذي يعمل على إدخال المسـ.ـاعدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود وفق قـ.ـرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدو.لي الأخير.

وأكد البيان أن قـ.ـصف سرمدا أمس، تسبب بحالة خـ.ـوف كبيرة لدى النـ.ـازحين من عـ.ـودة نـ.ـزوحـ.ـهم في حال تكـ.ـرار استهـ.ـداف المنطقة من جديد.

وكانت قـ.ـذائـ.ـف كـ.ـراسنـ.ـبـ.ـول روسية قد أصـ.ـابت يوم أمس السبت مبنى في مدينة سرمدا الحـ.ـدودية، وأدت إلى مقتـ.ـل 4 مدنيين وجـ.ـرح آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى