مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

بيع مغارة أثرية لإيطالي .. الكشف عن عملية احتيال ضخمة في الأردن

وكالة ثقة

كشفت تقارير صحفية تفاصيل عملية احتيال ضخمة في الأردن بأكثر من 32 مليار دولار، بعد القبض على المتهمين والحكم عليهم بالسجن والغرامة المالية.

وذكر موقع خبرني الأردني أن محكمة التمييز أيدت الحكم القاضي بإدانة خمسة مواطنين أردنيين بجرم الاحتيال، والحكم على كل واحد منهم بالحبس لمدة سنة واحدة والرسوم والغرامة مائة دينار والرسوم.

و جاء حكم المحكمة، بعدما ثبت لها أن هؤلاء المحتالين أوهموا المشتكين بوجود موقع أثري (مغارة منظورة) في محافظة الطفيلة في أرض مملوكة لأحد المحتالين وأنهم قاموا ببيع الموقع بمبلغ (23) مليار دينار أردني إلى أجنبي (إيطالي الجنسية) بالتنسيق مع (جهة رسمية أردنية)

وبحسب الموقع، فقد تمكن المحتالون من الاستيلاء على مبالغ مالية من المشتكين بعد أن انطلت عليهم الحيلة من أجل إدخالهم شركاء في ذلك المشروع الوهمي بحجة أنهم بحاجة لممولين نظراً لضخامة المبلغ المتحصل من بيع هذه المغارة.

وأطلق المحتالون على مشروعهم الوهمي هذا “استثمار أراضي سويمة البحر الميت”،  وكانوا يوهمون المشتكين بأن هذا المبلغ لغايات فتح حساب لهم في المصارف.

وفي محاولاتهم لإقناع ضحاياهم بتسليمهم المال، أوهموهم أنهم يجرون اتصالات هاتفية فيما بينهم أمام المشتكين، وعلى انفراد، وكانوا ينتحلون صفة شخصيات مسؤولين في الدولة، كما قاموا لهذه الغاية باصطناع كتب رسمية صادرة عن … (جهة لم يذكر اسمها الموقع) تتضمن توجيهات من المصرف المركزي بصرف المبالغ المقررة للمشتكين وأشخاص آخرين، قبل أن يتبين أن المشتكين وقعوا ضحية الاحتيال وأن الأمر لا حقيقة له.

زر الذهاب إلى الأعلى