تركيا تكشف أهم القضايا التي سيتم مناقشتها خلال الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية

كشفت وزارة الخارجية التركية، مساء أمس السبت، أهم القضايا التي سيتم مناقشتها خلال الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.
وقال وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، في تصريحات صحفية خلال عودته من بروكسل، إنه للمرة الأولى سيتم البدء بنقاش المضامين الدستورية في اجتماعات اللجنة الدستورية، حيث إنّ الجولتين الرابعة والخامسة حققتا توافقاً على الأجندة بين النظام والمعارضة.
وأوضح أنّ الجولة السابقة تم الاتفاق فيها على المبادئ الأساسية، والآن سيتم الدخول إلى المضامين الدستورية، ونحن الآن متفائلون أكثر، وبحثنا ذلك مع الجانب الروسي الذي تحدث مع النظام أيضاً بذلك، وإذا لم يكن هناك سوى حل سياسي للأزمة السورية، فيجب إحراز تقدم في اجتماعات اللجنة الدستورية، وهو ما نأمله.
والجمعة، بحث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون مع ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، التحضيرات الجارية للجلسة القادمة للجنة الدستورية السورية وذلك باتصال هاتفي.
وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها أن المكالمة التي جرت الجمعة بمبادرة أممية، تناولت بالتفصيل المسائل المتعلقة بتنظيم وعقد الجلسة الخامسة للجنة الدستورية والتي ستستضيفها جنيف في 25-29 يناير “كانون الثاني” الجاري.
وأشار البيان إلى أن هذه المشاورات جاءت مع التركيز على أهمية مواصلة الحوار السوري-السوري الشامل بمساعدة الأمم المتحدة، حيث تم التأكيد على غياب أي بديل عن المضي قدما في التسوية الشاملة للأزمة السورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2254.
وذكر البيان أن الطرفين أعربا عن استعدادهما لمواصلة تنسيق جهودهما بما يخدم تهيئة الظروف البناءة في المشاورات بين السوريين.
وكان أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، الجمعة، أن نجاح اللجنة الدستورية ضروري كي تكون مدخلا لبناء ثقة بين الأطراف للتوصل لحل سياسي.
وذكر في تصريحات صحفية، إن ما حققناه حتى الآن في سوريا “مخيب للآمال” ولم يتم التقدم في ملف المفقودين والمختطفين.

زر الذهاب إلى الأعلى