تقـ.ـرير يكـ.ـشف عن قلـ.ـق “قـ.ـسد” من إمكـ.ـانية انسـ.ـحـ.ـاب القـ.ـوات اﻷمريكية

تقـ.ـرير يكـ.ـشف عن قلـ.ـق “قـ.ـسد” من إمكـ.ـانية انسـ.ـحـ.ـاب القـ.ـوات اﻷمريكية

وكالة-ثقة – فريق التحرير

حـ.ـذّر “معـ.ـهد واشنطن لسيـ.ـاسات الشرق الأدنى”، من انسـ.ـحاب القـ.ـوات اﻷمريكية من شمال شرقي سوريا على غـ.ـرار ما حدث في أفغـ.ـانسـ.ـتان، كاشـ.ـفا عن قلـ.ـق في صفـ.ـوف ميلـ.ـيشيا قسـ.ـد، التي تحتـ.ـمي بواشنطن.

ودعا المعهد في تقـ.ـرير إدارة الرئيس الأمريكي جو بايـ.ـدن، إلى تقـ.ـويض أي مشـ.ـروع يتضـ.ـمن سـ.ـحب القـ.ـوات، و”طمـ.ـأنة قـ.ـسد بصوت عالٍ وبشكل علـ.ـني”.

واعتـ.ـبر التقـ.ـرير، أنه عقـ.ـب الانسـ.ـحاب من أفغـ.ـانسـ.ـتان، يجب على إدارة بايدن إبـ.ـلاغ قـ.ـسد بأن واشـ.ـنطن ليست لديها خـ.ـطط لمغـ.ـادرة شمال شرق سوريا، حيث أن “الشـ.ـراكة مع “قسـ.ـد” تكـ.ـتسب أهـ.ـمية خاصة”.

ورآى التقـ.ـرير أن تلك “اﻷهـ.ـمية” تنبع من طبيعة الوضـ.ـع غرب الفـ.ـرات، حيث “لاتز.ال قـ.ـوات النظـ.ـام السوري عاجـ.ـزة عن القضـ.ـاء على تنـ.ـظيم “داعـ.ـش”، ولذلك ينبـ.ـغي على مستـ.ـشاري التحـ.ـالف الدو.لي النظر في احتـ.ـمال أن يعيد التنـ.ـظيم انتـ.ـشاره الإقليـ.ـمي هناك على المـ.ـدى القـ.ـريب، خاصة إذا قـ.ـررت قـ.ـوات النـ.ـظام تركيز قـ.ـوتها في مكان آخر، مثل درعا أو إدلب”.

وأشار إلى أن ظـ.ـهور تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” مجـ.ـددا جنوبي مناطق سيـ.ـطرة قسـ.ـد، سيـ.ـشكل مخـ.ـاطر كبيرة، لذا “يجـ.ـب أن يسـ.ـاعد التحـ.ـالف الدولـ.ـي شركاءه المحـ.ـليين على الاستعـ.ـداد للعـ.ـودة المحتـ.ـملة لهجـ.ـمـ.ـات التنظـ.ـيم، واستمـ.ـرار مسـ.ـاعدة “قسـ.ـد” على تحـ.ـسين دفـ.ـاعـ.ـاتها في السـ.ـجون ومـ.ـخيم الهـ.ـول”.

وكان الانسـ.ـحاب اﻷمريكي المفـ.ـاجئ من أفغـ.ـانسـ.ـتان قد أثـ.ـار مخـ.ـاوف قسـ.ـد بسبب ما حلّ بعـ.ـملاء واشـ.ـنطن هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى