ذعر وسط سكان الرقة من احتمال عودة نظام اﻷسد

ذعر وسط سكان الرقة من احتمال عودة نظـ.ـام اﻷسد

يعيش سكان الشمال الشرقي عموما، ومدينة الرقة وريفها خصوصا، حالة من التوجس والقـ ـلق، مع الحديث عن إمكانية لجوء قـ ـسد إلى تسـ.ـليم مناطق للنـ ـظام، تجنبا للاصـ ـطدام مع تركيا.

ويخشى السكان حدوث عمـ ـليات اقتـ ـحام من قـ ـوات النـ ـظام السوري للمدينة ، حيث تصاعدت التحركات العسـ ـكرية في الأيام الأخيرة.

ويعمل النظـ ـام على استغـ.ـلال التطورات والضـ.ـغط النفـ.ـسي على قسـ ـد ﻹجبارها على تقديم تنازلات لصالحة، يتمثل بعضها بتسـ.ـليمه مناطق كمدينة الرقة، ما يعني خـ ـطرا داهما على المطـ ـلوبين ﻷجهـ.ـزته اﻷمـ ـنية.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن بعض سكان المدينة تخـ.ـوفهم المتواصل في الفترة الحالية ، وخاصة المطـ ـلوبين للنظـ ـام ضمن مناطق سيـ ـطرة قـ.ـسد ، والقلق من تغيّر خريطة توزع القـ ـوى.

ويقدّر عدد المطـ ـلوبين للنظـ ـام، في مناطق “قـ.ـسد” ، بمئات آلاف الأشخاص ، بينهم منشـ ـقون عن قـ ـوات النظـ ـام خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى آلاف الناشطين المدنيين والسـ ـياسيين المعـ ـارضين، والمتخـ.ـلفين عن الخـ ـدمة الإلـ ـزامية.

وتوجد قـ ـوات النظـ ـام السوري على بعد 30 كيلومترًا غرب مدينة الرقة، وفي عدة في أرياف محيطة بها ، وفي مناطق ذات سيـ ـطرة مشتركة مع قـ ـسد.

وكانت أحاديث ومخـ ـاوف مشـ.ـابهة قد أثيرت العام الماضي مع قرب انطـ.ـلاق عمـ ـلية، نبع السـ.ـلام، لكن مساعي النظـ ـام للتفاهم مع قـ ـسد أحبطت.

زر الذهاب إلى الأعلى