خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرينماذا حصل في ليلة “المسيرات الإيرانية” ضد إسرائيلإسرائيل: إيران أطلقت طائرات مسيرة باتجاهناالليرة السورية تبدأ منحى التراجع بعد استقرار رمضانلبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلبرغم النفي الأمريكي.. طهران تحمل واشنطن مسؤولية هجوم دمشق

سيف يزور المجلس الإسلامي السوري ويؤكد على ضرورة التعاون للنهوض بواقع الثورة السورية

زار رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رياض سيف ووفد من الهيئة السياسية، المجلس الإسلامي السوري والتقى رئيس المجلس فضيلة الشيخ أسامة الرفاعي وأعضاء مجلس الأمناء.

واتفق الطرفان على ضرورة التعاون والتنسيق بين كافة مؤسسات الثورة السورية للنهوض بواقع الثورة، والتخفيف من آلام الشعب السوري الذي يتعرض للظلم والقهر على يد نظام الأسد وحلفائه.

وقال سيف: إننا بحاجة لجهودكم ودعمكم وأن نعمل برفقة جميع المؤسسات الثورية الفاعلة لنكون صفاً واحداً في تحقيق نهضة شاملة”، مضيفاً “هناك الملايين من السوريين الذين ينتظرون من مؤسسات الثورة العمل على تأمين متطلبات الحياة اليومية والتي حرمهم منها نظام الأسد بسبب جرائم الحرب التي يمارسها بشكل يومي من قتل وحصار وتهجير واعتقال”.

وأكد سيف أهمية الدعم الشعبي، مشيراً إلى أن ذلك يتطلب وجود “قيادة واعية ورشيدة”، ورجح أن تشهد المرحلة المقبلة إدخال أعضاء فاعلين إلى الائتلاف الوطني، وذلك لتنفيذ الاستراتيجية التي تتضمن إصلاح الائتلاف وإعادة دوره المنوط به.

كما أكد على ضرورة العمل على المشروع الوطني والإصلاحي، مضيفاً “نعول على الإخوة في المجلس الإسلامي للتعاون في هذا المجال”.
من جانبه هنأ الشيخ الرفاعي الهيئة الرئاسية الجديدة، متمنياً لها النجاح في عملها، وأكد على أهمية الائتلاف الوطني، معتبراً أنه “يشكل العمود الفقري السياسي للثورة السورية”.

وشدد على ضرورة التعامل مع الائتلاف الوطني من قبل كافة المؤسسات السورية، مشيراً إلى أننا “بحاجة لجسور التواصل.. لتتحول فيما بعد إلى آليات تنسيق لنكمل بعضنا بعضاً، ونبتعد عن الشرذمة”، معبراً عن أمله في أن يكون الاجتماع بداية لمشوار من التواصل والتنسيق بين الطرفين، وهو ما يصب في مصلحة السوريين.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى