صحـ.ـيفة تكـ.ـشف عن نتـ.ـائج الاجتـ.ـماع اﻹسرائـ.ـيلي – الروسي في موسكو

صحـ.ـيفة تكـ.ـشف عن نتـ.ـائج الاجتـ.ـماع اﻹسرائـ.ـيلي – الروسي في موسكو

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أكـ.ـدت صحـ.ـيفة “كومـ.ـيرسـ.ـانت” الروسية، حصول توافـق بين الجـ.ـانبين الروسي واﻹسرائـ.ـيلي، لدى زيارة وزير الخارجية الإسرائـ.ـيلي، يائـ.ـير لابـ.ـيد، ولقـ.ـاءه بنظـ.ـيره الروسي سيـ.ـرغي لافـ.ـروف في موسكو، منذ أيام.

وقالت إن مزاج الوزيـ.ـرين، لم يعـ.ـكـ.ـره المـ.ـلف السوري ولا الإيـ.ـراني ولا الفلسـ.ـطيني، حيث كانا “على مـ.ـوجة مـ.ـودة”، مؤكـ.ـدة أن افتـ.ـراضـ.ـات تغـ.ـيير موسكو لنهـ.ـجها تجـ.ـاه إسرائـ.ـيل بعد وصول الحكـ.ـومة الجـ.ـديـ.ـدة إلى السـ.ـلطة في تـ.ـل أبـ.ـيب “مبـ.ـالغ فيها بوضـ.ـوح”.

وأضـ.ـافت الصحـ.ـيفة: “لم تصـ.ـدر كلمة واحدة تـ.ـدين الضـ.ـربـ.ـات الإسرائـ.ـيلية على سوريا. بل على العكـ.ـس من ذلك، شـ.ـدد الوزيـ.ـر الروسي على أن موسكو لا تـ.ـريد أن تُستخـ.ـدم الأراضي السورية ضـ.ـد إسرائـ.ـيل أو أي أحد آخر، كائناً من يكون”.

وأوضـ.ـحت: “يمكن اعتـ.ـبار هذه الكـ.ـلمـ.ـات بمثابة تلمـ.ـيح واضـ.ـح لإيران بعـ.ـدم عبـ.ـور الحـ.ـدود، ولكن هذا لا يعني أن موسكو، إذا لزم الأمـ.ـر، لن ترسـ.ـم للإسـ.ـرائـ.ـيليين حـ.ـدودهـ.ـم في سوريا، إنما حتى الآن يبين الدبـ.ـلومـ.ـاسـ.ـيون الروس عـ.ـدم وجود تغيـ.ـيرات في العـ.ـلاقـ.ـات مع إسـ.ـرائـ.ـيل”.

وكان لابـ.ـيد، قد أكد عقـ.ـب الاجتـ.ـماع أن تـ.ـل أبـ.ـيب لن تتسـ.ـامح مع وجود إيران عـ.ـسـ.ـكريا في سوريا، مؤكـ.ـدا حـ.ـرصـ.ـها على ضـ.ـمـ.ـان أمـ.ـن العسـ.ـكريـ.ـين الروس في سوريا.

وكان لافروف قد أعلـ.ـن أن روسيا “لا تقـ.ـبل أن تُستـ.ـخدم الأراضي السورية كمـ.ـنصة لتهـ.ـديد أمـ.ـن إسرائـ.ـيل، وبخـ.ـصوص الغـ.ـارات الإسـ.ـرائـ.ـيلية على سوريا، فنـ.ـحن نعـ.ـارض تحـ.ـويل سوريا إلى حلـ.ـبة صـ.ـراع بين دول أخرى، ونحن لا نـ.ـريد أن تستـ.ـخدم الأراضي السورية لمهـ.ـاجمة إسـ.ـرائـ.ـيل أو أي بلد آخر”.

زر الذهاب إلى الأعلى