تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

عودة خجولة لأهالي سهل الغاب بعد فترة الهدوء

بعد فترة الهدوء التي عمت الشمال السوري المحرر بدأ أهالي قرى وبلدات ناحية الزيارة في سهل الغاب بريف حماه العودة بشكل خجول في ظل الواقع الصعب التي مرت بهم في المخيمات على الحدود السورية التركية

والتقى مراسل وكالة ثقة الإخبارية بالسيد “محمودالحسن” الذي ينحدر من قرية قسطون أنه عاد منذ الاسبوعين الى منزله يقول “محمود” لم استطع انا وعائلتي العيش في المخيمات حيث لايوجد عمل وضيق المساحة اجبرنا على العودة الى منزلنا وبدأت بزراعة ما يمكن ان يسد حاجيتي أنا وعائلتي ونعاني من العديد من الصعوبات ابرزها غلاء المحروقات وانتشار الحشرات كما أن لغياب المياه الصالحة للشرب في القرية صعوبة بالغة إذ نضطر الى جلبها من خارج القرية ناهيك عن عدم توفر الخبز

في حين ناشد السيد “علي الحمود” المنظمات التي تعنى في المجال الزراعي بإطلاق مشاريع تشجع الاهالي بالعودة الى اراضيهم وزراعتها مما يرّغب الاهالي بالعمل في مناطقهم

 

الجدير بالذكر: بأن قوات النظام أطلقت عميلة عسكرية في شباط من العام الجاري سيطرت فيها على عدد من القرى والبلدات في سهل الغاب مما أدى إلى نزوح الاهالي بإتجاه المناطق الحدودية الى مخميات النزوح قبل أن يعود العديد من العائلات مؤخراً وسط ظروف إنسانية صعبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى