أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

فتح تحقيق مع مسؤول تركي أصدر قرارا جائرا بحق السوريين.. ولائحة اتهامات طويلة

فتح تحقيق مع مسؤول تركي أصدر قرارا جائرا بحق السوريين.. ولائحة اتهامات طويلة

أمرت وزارة الداخلية التركية بفتح تحقيق حول قرار مجلس بلدية بولو ، بزعامة رئيسها تانجو أوزجان ، بفرض رسوم باهظة على الأجانب لقاء الخدمات في المدينة ، والذين يشكل السوريون معظمهم.

وكان أوزجان ، من حزب الشعب المعارض ، قد أصدر قرارا بإلزام اﻷجانب بدفع فواتير الماء بقيمة الصرف أمام الدولار ومضاعفة سعرها لهم 11 مرة ، دون المواطنين المحليين.

وقد تم تحديد رسوم الزواج للأجانب المقيمين في المدينة بـ100 ألف ليرة تركية، وتحديد سعر المتر المكعب من المياه بـ2.5 دولار أمريكي.

ويشكل السوريون معظم اﻷجانب في المدينة ، حيث يبلغ عدد المقيمين منهم في ولاية بولو شمال غربي تركيا 4240 سوريًا.

وأكدت وكالة “الأناضول” التركية ، أن التحقيق سيكون استنادًا على مبدأ “المساواة أمام القانون” في “المادة 10″ من الدستور التركي، و”مبدأ المساواة ومنع التمييز” في المادتين 3 و 5 من القانون رقم 6701 المتعلق بحقوق الإنسان والمساواة.

وأضافت أن التحقيق سيجري وفق المواد 122 و216 و257 من قانون العقوبات التركي المتعلق بأحكام “الكراهية والتمييز” و”تحريض الناس على الكراهية والعداء” و”سوء استخدام المنصب”.

وكان أوزجان قد قال إن هذه القرارات لا تشمل جميع الأجانب، وإنما تشمل الأشخاص الحاصلين على تصريح إقامة في المدينة، حيث أن الأجانب ليسوا مطالبين بدفع فاتورة المياه بالدولار الأمريكي، وإنما بالدفع بالليرة التركية لكن بحسب قيمة سعر الصرف.

زر الذهاب إلى الأعلى