أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

فيديو نادر لانفجار المكوك تشالنجر وبداخله 7 رواد فضاء

فيديو نادر لانفجار المكوك تشالنجر وبداخله 7 رواد فضاء

تداولت وسائل الإعلام، مقطع فيديو نادر، يظهر لحظة انفجار مكوك الفضاء “تشالنجر” قبل 36 عاماً، حيث كان بداخله 7 من رواد الفضاء، في ذلك الحين.

وقالت وسائل إعلام غربية إن الشعب الأمريكي تابع الحدث عبر شاشات التلفاز عام 1986م، وشاهد تحطم المكوك الذي وقع في حدود الساعة الحادية عشرة و38 دقيقة بتوقيت الولايات المتحدة، أي ما يعادل السادسة عشرة و38 دقيقة بالتوقيت العالمي، يوم 28 يناير/ كانون الثاني 1986.

وقد أقلع مكوك الفضاء تشالنجر من قرب كاب كارنفال (Cape Canaveral) بفلوريدا حاملاً على متنه 7 رواد فضاء كان من ضمنهم امرأتان، هما كريستيا ماكوليف وجوديث ريسنيك، و5 رجال تمثلوا في فرانسيس سكوبي، قائد المكوك، وميشل جون سميث ورونالد ماكنير وإليسون اونيزوكا وجريجوري جارفيس.

وبعد مضي 73 ثانية فقط على عملية الإطلاق، انفجر تشالنجر في حدود الساعة الحادية عشرة و39دقيقة، أي ما يعادل الساعة السادسة عشرة و39 دقيقة بالتوقيت العالمي، متسبباً في مقتل جميع ركابه السبعة قبل أن يتفتت ويقع بالمحيط حيث تم انتشال أجزاء منه في الأيام التالية، وفقا لما نقله موقع “ستيب نيوز”.

كان من المقرر أن تجري رائدة الفضاء كريستيا ماكوليف درسين على الأقل من المدار ثم تقضي الأشهر التسعة التالية في إلقاء محاضرات على الطلاب في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان الهدف هو تسليط الضوء على أهمية المعلمين وإثارة اهتمام الطلاب بالمهن ذات التقنية العالية.

وواجهت البعثة مشاكل في البداية، حيث تم تأجيل الإطلاق لعدة أيام، ويرجع ذلك جزئيًا إلى التأخير في عودة المكوك السابق 61-C (كولومبيا) إلى الأرض.

وفي الليلة التي سبقت الإطلاق اجتاح وسط فلوريدا موجة برد شديدة أدت إلى ترسب الجليد السميك على منصة الإطلاق، وفي يوم الإطلاق تأخر الإقلاع حتى الساعة 11:38 صباحًا، وبدا كل شيء على ما يرام حتى بعد خروج المكوك من “Max-Q” ، وهي فترة الضغط الأيروديناميكي الأكبر قبل أن ينفجر مسبباً صدمة كبيرة لدى الشعب الأمريكي.

زر الذهاب إلى الأعلى