في أول إعلان رسمي.. إسرائيل: دمّرنا أسلحة ضخمة جدًا وإستراتيجية في اللاذقية

في أول إعلان رسمي.. إسرائيل: دمّرنا أسلحة ضخمة جدًا وإستراتيجية في اللاذقية

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أن الغارات اﻹسرائيلية دمرت كمية “لا حصر لها” من الأسلحة الإيرانية في ميناء اللاذقية غربي سوريا.

وقال كوخافي إن الضربات الإسرائيلية تعكس زيادة نطاق العمليات الإسرائيلية في سوريا خلال العام الماضي حيث أدى إلى “تعطيل كبير لجميع طرق التهريب إلى الساحات المختلفة من قبل أعدائنا”.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، عن رئيس اﻷركان قوله إن الضربة الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت ميناء اللاذقية، “دمرت كمية لا حصر لها من الأسلحة المتقدمة والإستراتيجية”.

واعتبر كوخافي أن العمليات الإسرائيلية أدت لوقف الممرات الجوية والبرية والبحرية الإيرانية بنسبة 70% في عام 2021 منوها بأن “إسرائيل حذرت مرارا وتكرارا من طموحات إيران النووية وكذلك تطلعات الهيمنة الإقليمية واعترفت بشن مئات الغارات الجوية كجزء من حملتها “الحرب بين الحروب” “.

وشدّد الجنرال اﻹسرائيلي على منع نقل أسلحة متطورة إلى “حزب الله” في لبنان وترسيخ قوات الميليشيا في سوريا، ومنع التحرك بسهولة ضد إسرائيل.

يذكر أن هذه المرة اﻷولى التي يصرّح فيها مسؤولون إسرائيليون بشكل رسمي عن الضربات اﻹسرائيلية في سوريا.

Back to top button