تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

“كتائب الإمام”.. ميليشيا إيرانية جديدة في سوريا.. ومراسل ثقة يكشف مهامها

“كتائب الإمام”.. ميليشيا إيرانية جديدة في سوريا.. ومراسل ثقة يكشف مهامها

وكالة ثقة – خاص

باشرت ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني في تدريب أبناء الجنوب السوري والمنطقة الوسطى الذين تطوعوا مؤخراً في صفوف الميليشيات الإيرانية المتمثلة بـ”حزب الله” اللبناني بهدف تشكيل فصيل جديد تحت إسم (كتائب الإمام)، وفقاً لمصادر خاصة حصل عليها مراسل وكالة ثقة.

وبحسب مراسلنا، فإن عمليات التدريب تجري في بادية السويداء بعد استقدام الحرس الثوري الإيراني وحزب الله الأسلحة من مستودعات ريف حمص الشرقي خلال الأيام القليلة الماضية من “مدفعية وراجمات صواريخ متوسطة وقريبة المدى وأسلحة رشاشة مختلفة”.

وأكّد مراسلنا على أن التدريبات يشرف عليها من جانب الحرس الثوري الإيراني “سليمان العباسي” (إيراني الجنسية)، ومن جانب حزب الله المدعوان “زيد حسين الحسن”، و”صابر الخليل”.

وتجري العملية بدعم كامل من الحرس الثوري الإيراني للانتشار في المنطقة الجنوبية السورية إلى جانب ريف العاصمة دمشق وحمص.

وذكر مراسلنا أن تعداد الميليشيا الجديدة (كتائب الإمام) يبلغ قرابة 50 إلى 60 عنصر، إذ يتم اختيار عناصر منهم بعد انتهاء التجهيزات والتدريبات، وتسليمهم مناصب قيادية واستقطاب المزيد من أبناء الجنوب السوري.

وترفع الميليشيا أعلام قوات النظام بهدف تجنب استهدافها من قبل الطيران الإسرائيلي أو الأمريكي، خلال عمليات التدريب.

وتهدف مهمة الميليشيا الجديدة التمركز على حدود منطقة “الجولان” تحت علم نظام الأسد، بالإضافة إلى انتشارهم على طريق “دمشق – حمص” الاستراتيجي، والذي يعتبر الشريان البري للميليشيات الإيرانية والحرس الثوري الإيراني.

زر الذهاب إلى الأعلى