النص المفقود من خطاب الساسة الأتراك في القضية السوريةتفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلب

لتلبية حاجات العائلات.. “دكّان” متنقل لخدمة العائلات قررت البقاء في ريف حماة الغربي

 

خاص – ثقة

دفع القصف المستمر الذي تشنه قوات النّظام على قرى وبلدات ريف حماة الغربي، معظم العائلات لمغادرة منازلها، تاركين خلفهم وذكريات لا تنسى، وشوارع باتت خالية من سكانها إلّا من لم تسعفه الظّروف المادية للخروج من المنطقة.

تدمير المحلّات التّجارية والأسواق، لم تمنع المدنيّين من الحصول على حوائجهم الأساسيّة، من خلال “دكان” متنقل، يتغيّر مكانه بحسب الظّروف.

ويهدف المشروع البسيط لخدمة العائلات التي فضّلت البقاء وعدم مغادرة منازلها، ومصدر دخل للقائمين عليه، في ظل توقف الزّراعة وانعدام ولعمل في ريف حماة.

مدفعية النّظام تستهدف وبشكل شبه يومي بلدات وقرى “الزيارة الحواش وقسطون وزيزون” في سهل الغاب، وحتى أماكن التّعليم لم تسلم من قصف قوات النّظام.

يفضّلون الموت على الرّحيل من ديارهم، ومسقط رأسهم على الرّغم من خطورة السّكن فيها، ولحظة إعادة للذّكريات كفيلة بنسيان الواقع رغم مرارته.

يذكر أن ريف حماة يتعرض لقصف مستمر منذ بداية شهر شباط الماضي، وبالرغم من إعلان روسيا عن وقف إطلاق النار في إدلب، في نهاية شهر آب/أغسطس الماضي، حيث سجلت عشرات الانتهاكات لقوات النظام وروسيا والتي أدت منذ لحظة إعلان الهدنة وحتى الآن إلى مقتل 35 مدنياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى