آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)

“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)

وكالة ثقة – ترجمة

أكّد تقرير لصحيفة “لوموند” الفرنسية عن تولي ميليشيات حزب الله اللبناني عمليات تصدير واستيراد المخدرات عبر المنافذ الحدودية السورية.

واستند التقرير الذي أعدته الصحيفة على تصريح حصلته من مسؤول أمني يتبع لنظام الأسد – فضل عدم ذكر إسمه للصحيفة – حرصاً على سلامته، قوله: “إن استيراد الأدوية والكيماويات تكون في معظمها، من لبنان ويتم تحضيرها في سوريا في مختبرات صغيرة، كما يتم عبور الكبتاغون والحشيش اللبناني الأفضل جودة عبر سوريا”.

وبحسب المسؤول، فإن حزب الله – المتحالف مع نظام الأسد – يسيطر بوسطائه على إنتاج المخدرات في لبنان، وكذلك عبور البضائع والمواد الخام إلى سوريا.

وأكّد أيضاً أن الميليشيات اللبنانية أصبحت خبيرة في هذا المجال منذ حرب 2006 ضد إسرائيل، بمساعدة القوات الإيرانية.

من جهتها، نقلت الصحيفة أيضاً تصريحاً على لسان العقيد في قوى الأمن الأردنية المدعو “مصطفى هياري”، قوله: “لدينا أدلة بالفيديو تثبت التعاون بين مهربي المخدرات وحرس الحدود السوريين”، إذ تُظهر اللقطات مهربين لجأوا إلى نقاط حدودية عندما أطلق حرس الحدود الأردنيون النار”.

وأوضح هياري أن الكاميرات ألقت القبض على رجال في سيارات مجهولة الهوية، يشتبه في انتمائهم لمليشيات، وهم يصلون إلى تلك المنشآت لتوجيه طائرات مسيرة محملة بالمخدرات إلى الأردن. 

تقول الصحيفة الفرنسية، إنه منذ سيطرة الميليشيات الموالية للأسد على جنوب سوريا في عام 2018، تصاعدت معدلات تهريب المخدرات على طول الحدود التي يبلغ طولها 400 كيلومتر تقريباً.

وتتضمن المخدرات كلاً من “الكبتاغون” وهو مادة أمفيتامين سهلة الإنتاج ورخيصة الثمن.

وأضاف هياري: “لقد أصبحت سوريا مركزاً لإنتاج المخدرات، لكل من الكبتاغون والحشيش، مؤكداُ أن المنطقة الحدودية الجنوبية هي منطقة رمادية، بين الحرب والسلام، حيث يتم تجنيد الناس من قبل المهربين والميليشيات”.

وتؤكد الصحيفة أن تجارة المخدرات أصبحت مصدراً رئيسياً للدخل في بلد انهار اقتصاده تحت وطأة الحرب والعقوبات.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن المركز القبرصي في تقريره السنوي لعام 2021، أن تعزيز سيطرة نظام الأسد وحلفائه الإقليميين سمح لهم بأن يصبحوا المستفيدين الرئيسيين من تجارة المخدرات.

وتقع معظم المعامل الإنتاجية في مناطق سيطرة النظام، من حلب إلى السويداء مروراً بدمشق وحمص. 

زر الذهاب إلى الأعلى