تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مرشح الرئاسة الفرنسية يصف “الأسد” بالديكتاتور والمراوغ

نشرت اليوم الأربعاء وسائل إعلام فرنسية تصريحا لمرشح الإنتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون، يصف فيها “بشار الأسد” بالديكتاتور ردا على تصريحات الأخير التي رحب فيها بفرانسوا فيون، ووصفها بالتلاعبات والمراوغة

وقال مرشح اليمين لانتخابات الرئاسة الفرنسية فيون الاربعاء ان الرئيس السوري بشار الاسد “ديكتاتور ومراوغ”،وذلك ردا على “ترحيب” الاسد بموقف فيون حيال سوريا، وذلك خلال مقابلة مع قناة “بي اف ام” الفرنسية

وأضاف المرشح فيون أن “بشار الاسد ديكتاتور ومراوغ. اود ان الفت انتباه وسائل الاعلام الفرنسية الى حقيقة انه ليس من الضروري القبول بتلاعبات بشار الاسد”، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الرئيس السوري قال ردا على سؤال حول فيون في مقابلة بثتها الاثنين العديد من وسائل الاعلام الفرنسية ان “خطابه حول الارهابيين او حول اولوية مكافحة الارهاب دون التدخل في شؤون الدول الأخرى هو موضع ترحيب”.

من جهته أكد فيون الذي يؤيد حوارا مع جميع اطراف النزاع في سوريا “من الواضح انه مراوغ. قيام ديكتاتور بادلاء تصريحات امام القنوات التلفزيون الفرنسية حول السياسة الفرنسية هو مراوغة”.

وتابع “لا اؤيد بقاء الاسد في السلطة فهو ديكتاتور لديه ماض دموي (…). اقول فقط (…) ان بشار الاسد يحظى بدعم قسم من الشعب (…) وان الدبلوماسية الفرنسية والغربية اقصتا نفسهيما من النزاع السوري برفضهما فكرة التحدث مع الاسد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى