برشلونة يواجه مشكلات عقب الخروج من دوري الأبطالالعفو الدولية” توثق انتهاكات بحق محتجزين شمال شرق سورياأمريكا وأوروبا تدرسان فرض المزيد من العقوبات ضد إيرانبغالبية ساحقة.. النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون “الكبتاجون 2”“الإدارة الذاتية” تستقبل أول دفعة لاجئين سوريين مرحلين من العراق40 عامًا مضيفًا للحجاج.. وفاة السوري إسماعيل الزعيمالأوقاف السورية تنهي إجراءات تسجيل الحجاج لموسم 2024أمريكا تتوقع هجومًا إسرائيليًا ضد إيران في سورياخمسة مصابين إثر هجوم بمسيّرة انتحارية لقوات النظام غربي حلبإسرائيل تؤكد أن الهجوم الإيراني لن يمر دون ردالسويد تبدأ محاكمة عميد سابق في “الجيش السوري”وفاة لاجئ سوري من إدلب بعد تعرضه للتعذيب في لبنان (صورة)خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرينماذا حصل في ليلة “المسيرات الإيرانية” ضد إسرائيل

مرشح الرئاسة الفرنسية يصف “الأسد” بالديكتاتور والمراوغ

نشرت اليوم الأربعاء وسائل إعلام فرنسية تصريحا لمرشح الإنتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون، يصف فيها “بشار الأسد” بالديكتاتور ردا على تصريحات الأخير التي رحب فيها بفرانسوا فيون، ووصفها بالتلاعبات والمراوغة

وقال مرشح اليمين لانتخابات الرئاسة الفرنسية فيون الاربعاء ان الرئيس السوري بشار الاسد “ديكتاتور ومراوغ”،وذلك ردا على “ترحيب” الاسد بموقف فيون حيال سوريا، وذلك خلال مقابلة مع قناة “بي اف ام” الفرنسية

وأضاف المرشح فيون أن “بشار الاسد ديكتاتور ومراوغ. اود ان الفت انتباه وسائل الاعلام الفرنسية الى حقيقة انه ليس من الضروري القبول بتلاعبات بشار الاسد”، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الرئيس السوري قال ردا على سؤال حول فيون في مقابلة بثتها الاثنين العديد من وسائل الاعلام الفرنسية ان “خطابه حول الارهابيين او حول اولوية مكافحة الارهاب دون التدخل في شؤون الدول الأخرى هو موضع ترحيب”.

من جهته أكد فيون الذي يؤيد حوارا مع جميع اطراف النزاع في سوريا “من الواضح انه مراوغ. قيام ديكتاتور بادلاء تصريحات امام القنوات التلفزيون الفرنسية حول السياسة الفرنسية هو مراوغة”.

وتابع “لا اؤيد بقاء الاسد في السلطة فهو ديكتاتور لديه ماض دموي (…). اقول فقط (…) ان بشار الاسد يحظى بدعم قسم من الشعب (…) وان الدبلوماسية الفرنسية والغربية اقصتا نفسهيما من النزاع السوري برفضهما فكرة التحدث مع الاسد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى