قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

مسؤولة أمريكية تعتزم زيارة معبر باب الهوى الاثنين المقبل

مسؤولة أمريكية تعتزم زيارة معبر باب الهوى الاثنين المقبل

وكالة ثقة

أصدرت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بياناً أمس الجمعة 6 مايو/أيار، كشفت من خلاله عن زيارة مرتقبة للسفيرة الأممية “ليندا توماس غرينفيلد” إلى معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا.

وبحسب البيان فإن السفيرة غرينفيلد ستتوجه إلى تركيا، الاثنين المقبل، لزيارة معبر باب الهوى الحدودي، وتلقي إفادات حول الدعم المكثف الذي تقدمه الأمم المتحدة والوكالات الشريكة لها لتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة في سوريا.

وأوضح البيان أن السفيرة غرينفيلد ستلتقي باللاجئين السوريين الذين يعيشون في تركيا للاستماع إلى تجاربهم بشكل مباشر، كما أنها ستعقد اجتماعات مع شركاء المنظمات غير الحكومية وممثلي وكالات الأمم المتحدة الذين يعملون على تقديم المساعدة المنقذة للحياة للملايين في سوريا.

وستلتقي الدبلوماسية الأميركية مع المسؤولين الأتراك لمناقشة “دور تركيا الحاسم” في تسهيل مرور المساعدات عبر الحدود، والعمل على “الترحيب وتوفير الملاذ لملايين اللاجئين السوريين” على الأراضي التركية، وفق بيان البعثة.

وسبق أن اعتبر المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزي، إن تنفيذ مشاريع التعافي المبكر في سوريا ما زال يخضع لشروط سياسية أولية من جانب المانحين، متوعدا بوقف آلية دخول المساعدات عبر الحدود التي ربط العمل بها بمشاريع “التعافي المبكر”.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا قال إنه لا يوجد أي “مسوغ لتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود” إلى سوريا، بعد انتهاء مدتها في تموز المقبل.

وأشار إلى إن “الوضع لم يتغير بعد 9 أشهر من قرار مجلس الأمن لتمديد عمل معبر باب الهوى حيث كان الغرض من هذا القرار وصول المساعدات إلى جميع أنحاء سوريا والعمل على التعافي المبكر، ولكن خلال هذا الوقت تمكنت ثلاث قوافل فقط من العبور إلى إدلب ولا يوجد أي إمداد لشمال البلاد من دمشق على الإطلاق”.

زر الذهاب إلى الأعلى