مسؤول في النظام: هذا هو سبب أزمة السكر !

مسـ.ـؤول في النـ.ـظام: هذا هو سبب أز.مة السكر !

وكالة-ثقة – فريق التحرير

ألقـ.ـى وزير التجارة الداخلية وحمـ.ـاية المسـ.ـتهلك في حكـ.ـومة نظـ ـام الأسد عمرو سالم باللوم على التجار في قضـ ـية أزمـ ـة السكر وارتفـ.ـاع أسعـ.ـاره وقلته في السوق، منكرا انقـ.ـطاعه.

وتعيش مناطق سيـ ـطرة النظـ ـام أزمـ ـات مختـ.ـلفة في مناح متعـ.ـددة، من الخبز إلى المحـ.ـروقات مرورا بالسكر والكهرباء والماء، وسط ارتفـ.ـاع في اﻷسـ ـعـ.ـار وانخفـ.ـاض في الدخل.

وقال “سالم” لصحيفة “الوطن”: “لا توجد مشـ ـكلة سكر لدينا في سوريا على الإطـ.ـلاق، وموضوع الانقـ.ـطاع كان عبارة عن لعبة بين تجار السكر”.

وأضاف: “من شارك في لعبة السكر هو اليوم يحاسب في القضـ ـاء مهما كان مركزه لأنه لن نسـ.ـمح لأحد للعب بلقـ.ـمة وحاجة المواطن ولا أحد فوق القانـ.ـون”.

وادعى أن الرز والسكر سيبقيان مدعـ.ـومين دائما، وأن “التـ.ـأخير لن يتكرر، والتوزيع سوف يستـ.ـمر لأن عمـ ـليات التوريد مستـ.ـمرة ولن تتوقف لأن شحن السكر يتم بشكل يومي”.

وأشار “سالم” إلى أن: “أي مادة تضـ.ـاف على البطاقة الذكية هي مادة حرة ولكن سعـ.ـرها أقل من السوق، وهناك مواد جديدة سوف يتم إضافتها على البطاقة مثل الزيت الفـ.ـاخر وغيره من السـ.ـلع وبسعر التكـ.ـلفة أي بهـ.ـوامش ربح بسـ.ـيطة”.

وكانت وسائل إعلام النظـ ـام قد كشـ.ـفت مؤخـ.ـرا عن الحجـ ـز الاحتيـ.ـاطي على أموال طريف الأخـ.ـرس عم أسـ.ـماء اﻷسد، بتهـ ـمة سـ ـرقة واخـ ـتلاس كمـ.ـيات كبيرة من السكر والأرز.

زر الذهاب إلى الأعلى