لماذا أعطى لاعبو إيران الزهور للفريق الأمريكي في “أم المباريات” بمونديال 1998؟إدراج 6 عناصر عربية بقائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي .. تعرف عليهاتوقعات تثير الرعب.. “خذوا حذركم وهذا ما سيحدث بعد كأس العالم”بتهم الابتزاز واستغلال الرتبة العسكرية.. وكالة ثقة تكشف أسباب اعتقال النقيب “زاهر كريكر” (خاص)بالفيديو .. مشهد مريب ظهر في الصين ثم الأردن. وخبراء يكشفون السببمواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكا

وباء خطير يبدأ بالانتشار في الشمال السوري وبيان تحذيري للحكومة المؤقتة

وباء خطير يبدأ بالانتشار في الشمال السوري وبيان تحذيري للحكومة المؤقتة

بدأ مرض معدٍ ينتشر في مناطق ريف حلب الشرقي بالشمال السوري، مخلفاً حالة وفاة واحدة، ونحو ثلاثين مصابا من اﻷطفال.

وقالت الحكومة السورية المؤقتة في بيان إن وزارة الصحة التابعة لها أكدت أنها سجّلت خلال نحو أربعة أسابيع، نحو ثلاثين إصابة بمرض الحصبة في مدينة الباب وريفها.

وأكدت في بيان تسجيل عدة حالات أخرى من المرض في منطقة عفرين، شمال حلب، غالبيتهم من الأطفال، دون سن الخامسة، فيما توفيّت طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا، جراء المرض، في منطقة عفرين.

وأكدت المصادر الطبية الاشتباه بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية لطفلة رضيعة، اﻷمر الذي يعني احتمال تحول المرض إلى وباء قد يقتل مزيدا الأطفال.

والمرض هو فيروسي شديد العدوى، قد ينتقل للجنين في بطن أمه، في حال إصابتها، ومن أعراضه الزكام والحمّى والسعال الجاف، وظهور طفح في الجلد، واحمرار في العينين.

وقد طالب البيان الأهالي بضرورة متابعة لقاحات أطفالهم بشكل منتظم، والمسارعة لتلقيح اﻷطفال وعدم إهمالهم.

زر الذهاب إلى الأعلى