تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

الاتحاد الأوروبي بصدد فرض عقوبات على 16 شخصية من نظام الاسد

يعتزم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماع لهم اليوم الإثنين إقرار عقوبات جديدة بحق مسؤولين من النظام متهمين بالتورط في الهجوم الكيماوي على خان شيخون.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلاً عن مصادر أوروبية، بأن العقوبات للقائمة السوداء الأوروبية المكونة من 16 شخصية سورية، تتضمن عسكريين وباحثين في مراكز أبحاث علمية.

وقال وزير الخارجية البريطانية إن 16 مسؤولاً سوريا إضافياً سيخضعون للعقوبات الأوروبية، بما فيهم مسؤولون عسكريون وعلميون، بعدما ثبت تورطهم في هجمات بالأسلحة الكيماوية ضد مدنيين هناك.

وأفاد جونسون قبل اجتماع اليوم الإثنين لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أن المسؤولين الـ 16 سيواجهون حظر سفر وتجميد أموال. مضيفاً: “هذا يدل على عزم المملكة المتحدة وبقية الأصدقاء في أوروبا” على مواجهة الهجمات الكيماوية في سوريا.

وفي أيار الماضي، مدد الاتحاد الأوروبي تدابيره التقييدية ضد سوريا لمدة عام بسبب استمرار عدوان النظام على شعبه بمساندة إيرانية روسية. تجدر الإشارة إلى أن عقوبات الاتحاد تشمل بالفعل 240 شخصا و67 منظمة في سوريا يواجهون حظر سفر وتجميد أموال.

وفي 7 نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص باستخدام 59 صاروخاً من طراز “توما هوك”، رداً على هجوم كيماوي نفذه نظام الأسد في مدينة خان شيخون بريف إدلب متسبباً بوقوع عشرات الشهداء من المدنيين.

يذكر أن المفتشين الدوليين المختصين بالأسلحة الكيماوية، عثروا على ما وصفوها بأنها أدلة “لا تقبل الجدل” حول استخدام غاز السارين أو مادة مماثلة في الهجوم الكيماوي على خان شيخون، والذي أسفر عن مقتل 89 شخصاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى