أمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعوديةأمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سوريا

الاتحاد الأوروبي بصدد فرض عقوبات على 16 شخصية من نظام الاسد

يعتزم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماع لهم اليوم الإثنين إقرار عقوبات جديدة بحق مسؤولين من النظام متهمين بالتورط في الهجوم الكيماوي على خان شيخون.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلاً عن مصادر أوروبية، بأن العقوبات للقائمة السوداء الأوروبية المكونة من 16 شخصية سورية، تتضمن عسكريين وباحثين في مراكز أبحاث علمية.

وقال وزير الخارجية البريطانية إن 16 مسؤولاً سوريا إضافياً سيخضعون للعقوبات الأوروبية، بما فيهم مسؤولون عسكريون وعلميون، بعدما ثبت تورطهم في هجمات بالأسلحة الكيماوية ضد مدنيين هناك.

وأفاد جونسون قبل اجتماع اليوم الإثنين لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أن المسؤولين الـ 16 سيواجهون حظر سفر وتجميد أموال. مضيفاً: “هذا يدل على عزم المملكة المتحدة وبقية الأصدقاء في أوروبا” على مواجهة الهجمات الكيماوية في سوريا.

وفي أيار الماضي، مدد الاتحاد الأوروبي تدابيره التقييدية ضد سوريا لمدة عام بسبب استمرار عدوان النظام على شعبه بمساندة إيرانية روسية. تجدر الإشارة إلى أن عقوبات الاتحاد تشمل بالفعل 240 شخصا و67 منظمة في سوريا يواجهون حظر سفر وتجميد أموال.

وفي 7 نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص باستخدام 59 صاروخاً من طراز “توما هوك”، رداً على هجوم كيماوي نفذه نظام الأسد في مدينة خان شيخون بريف إدلب متسبباً بوقوع عشرات الشهداء من المدنيين.

يذكر أن المفتشين الدوليين المختصين بالأسلحة الكيماوية، عثروا على ما وصفوها بأنها أدلة “لا تقبل الجدل” حول استخدام غاز السارين أو مادة مماثلة في الهجوم الكيماوي على خان شيخون، والذي أسفر عن مقتل 89 شخصاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى